منتدي الدويم الاول

منتدي الدويم الاول
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رحم الغيب .. شموس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مفيد

avatar

المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 26/02/2009

مُساهمةموضوع: رحم الغيب .. شموس   السبت مارس 07, 2009 7:23 pm

أنامل الليل في الأنام ما برحت
عزافتةً غنأ وعيون الليل لم تنم
وهيأ الكون للإيقاع مسرحه
وأرهفة سمعها الأشياء للنغم
***
شموس حلم ليس ككل الأحلام ففيه إنطلاميات وهم مموج في أساطير البعد البلوري الممتد عبر دهاليز الفراغ اللا نهائي تعطي دوزنة ممغوتة في منتهى اللاشعور اللا إرادي معبرة عن نفسها .....!

إليكم ...

لنرى من منكم يرى هذه الإنطلاميات بالرد على هذا السؤال :

كم لغة للشاعر ؟

وف الإنتظار جائزة قيمة فالتسارعوا بالرد لتحصلوا عليها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مني يوسف



المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 26/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: رحم الغيب .. شموس   السبت مارس 14, 2009 4:32 am

مفيد كتب:
أنامل الليل في الأنام ما برحت
عزافتةً غنأ وعيون الليل لم تنم
وهيأ الكون للإيقاع مسرحه
وأرهفة سمعها الأشياء للنغم
***
شموس حلم ليس ككل الأحلام ففيه إنطلاميات وهم مموج في أساطير البعد البلوري الممتد عبر دهاليز الفراغ اللا نهائي تعطي دوزنة ممغوتة في منتهى اللاشعور اللا إرادي معبرة عن نفسها .....!

إليكم ...

لنرى من منكم يرى هذه الإنطلاميات بالرد على هذا السؤال :

كم لغة للشاعر ؟

وف الإنتظار جائزة قيمة فالتسارعوا بالرد لتحصلوا عليها

الاخ / مفيد
اشكرك علي روعة وجمال الموضوع ...
واتمني ان تتحفنا دوما بمثل هذه الروائع....
منذ البداية كنت مع الديمقراطية الشعرية ....


كنت مؤمنة ان الشعر هو حركة توحيدية لا حركة انفصالية ...


انه همزة وصل ... لاهمزة قطع....
وأنه فن الاختلاط بالأخرين ... لا فن العزلة ...
وانه فن الملامسة والحنان ... لا فن القاء القبض علي الاخرين واغتصابهم شعريا
ايماني بديموقراطية الشعر دفعني الي التفتيش.....
فعرفت انواع الشعراء وعرفت لغاتهم ...
فوجدت ان الشاعر العربي هو اعظم شاعر في الدنيا .. لانه يدفع كمبياله الشعر مع
فوائدها ...
بينما يجلس الشاعر السويسري علي ضفاف بحيرة جنيف ليطعم البط ...
وبينما يجلس الشاعر الفرنسي في احد مقاهي سان جرمان وامامه قدح كونياك وفي
يده سيجارة غولواز ....وبينما يفتح الشاعر الانجليزي شهيته من البيرة السوداء ...
ونجد أن الشاعر الامريكي علي سطح بناية ( تيشز مانهاتن بنك ) في الجادة الخامسة في
نيويورك...
ويجلس الشاعرالعربي علي قصيدة مفخخة لايدري متي تنفجر به ..
في رأيي ليس هناك لغة واحدة للشاعر ...
ولكن هناك لغات متعددة ...
مثل لغة الجاحظ ...
ولغة ابن المقفع...
وهنالك لغة ابن قتيبه ...
وهنالك لغة الجرجاني ...وابو نواس والمتنبي واحمد شوقي والخ ..........
كل واحد من هؤلاء اشتغل علي لغته ورتبها وفرشها علي ذوقها ... وصبغ جدرانها
علي ذوقه ...
وفي أمان الله
ولي عودة أكيدة.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مفيد

avatar

المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 26/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: رحم الغيب .. شموس   السبت مارس 14, 2009 6:02 pm

[font= Andalus]الرائعة / منى
صحيح، كما يقال: إن لكل عصر صوت غير الصوت، وآذان غير الآذان، وأحوال غير الأحوال. ومع ذلك فإن المقصود الأسمى من الشعر، كما كل منتج بشري فني إبداعي، أن يكون له امتداد طبيعي في كل زمان ومكان. لأنه بكل بساطة نتاج كائن مفرد هو الوحيد من بين جميع المخلوقات الذي يقبل الوحدة والتعدد والتمدد في الزمان والمكان. وهذا الكائن هو المدعو في لغتنا العربية باسم: الإنسان.

وأنا أريد في هذه اللحظة فقط، أن أنبه إلى حالة الفتور الشعري التي تسود عالمنا الثقافي العربي اليوم، وإلى واقع الجفاء الذي يطبع علاقة الشعراء مع عموم القراء والمتأدبين والمثقفين والمتلقين بشكل عام …

ترى، كم بقي للشعر من نصيب داخل دوائر اهتمامات جماهير العرب في عصرنا هذا من المحيط إلى الخليج، خاصة بعد أن تفرقت بنا السبل، واخـُترقت طبقة الأوزون الثقافية العربية، إن صح لنا هذا التعبير، فكان من أمر ذلك كله ضياع صوت الشعر في خضم طوفان الصور والمعلومات الرقمية التي تغمرنا من كل حدب وصوب.

وأنا هنا، أكاد أجزم بأن الناس في عصرنا ما عادوا يقرأون غير الصور.

وحتى نجدد العهد ببعض أصداء الشعر العربي المترددة بين الحنايا والضلوع التي تشبه قيثارة العود المرتعشة، يسرني أن أقدم لكم أبيات ابن الدمينة التي أثرت في شاعرنا الكبير العباس بن الأحنف:

ألا ياصبا نجدٍ متى هِجت من نجد

فقد زادني مَسراك وجْدا على وجدي

أإن هتفت ورقاءُ في رونق الضحى

على فنَنٍ غض النبات من الرَّنـــــــد

بكيت كما يبكي الحزين صبابـــــة

وذبت من الشوق المبرِّح والصـــــد

بكيت كما يبكي الوليد، ولم تــــكن

جَزوعا وأبديتَ الذي لم تكن تبـدي

وقد زعموا أن المحب إذا دنــــــا

يمَلُّ وأن النأي يُشفي من الوجْــــد

بكلٍّ تداوينا فلم يشف ما بنـــــــا

على أن قرب الدار خير من البعـــد

ولكن قرب الدار ليس بنافـــــع

إذا كان من تهواه ليس بـــــــذي وُد



فهل حق للعباس بن الأحنف، في زمنه الشعري ذاك، أن ينطح العمود بسبب شاعرية ابن الدمينة… !!


تجريد ...

أعتقد أن الشعر العربي ارتقى من طور الإنشاد والغنائية والحكمة إلى طور التعبير عن الموقف، هذا الموقف الذي ليس إقناعا بفكرة ولا هو إرادة في تغيير واقع مادي أو معنوي، أقصى ما يطمح إليه الشاعر المعاصر هو خلخلة الثوابت عند القارئ. ثم إن ثقافة الشاعر ومعرفة القارئ حدثت بينهما هوة عميقة، تتوسع كل يوم، مع ضعف القراءة وسيطرة تكنولوجيات الاتصال الجديدة، الشعر، مثله مثل الفنون الأخرى، المسرح، السينما، الرواية… الكل ذاهب إلى الفناء، لن يبقى هناك سوى التلقي السريع والنسيان الأسرع، مصير بئيس للإنسانية.



إليك ...
إنها خطوتك الأولى في طريق تحديد لغات الشاعر وأتمنى أن تواصلي المشوار حتى يتثنى لك بلوغ المقصود



وشكراً على المرور الرفيع[/f
ont]
وفي إنتظار المزيد
[/color][/justify]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رحم الغيب .. شموس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الدويم الاول :: المنبر العام-
انتقل الى: